منتديات سوفت لاين


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي سنتشرف بتسجيلك
( ادارة المنتدي )

كل ما يتعلق بالحاسوب والتكنولوجيا


    نبذة عن سيف الله المسلول خالد بن الوليد

    شاطر

    مازوون
    مشرف خاص
    مشرف خاص

    ذكر العمر : 24
    عدد المساهمات : 3
    البلد : oman
    تاريخ التسجيل : 29/05/2010
    نقاط : 27355

    نبذة عن سيف الله المسلول خالد بن الوليد

    مُساهمة من طرف مازوون في السبت مايو 29, 2010 9:37 am

    خالد بن الوليد بن المغيرة ، المخزومي القرشي ، أبو سليمان كان اسلامه في شهر صفر سنة ثمان من الهجرة حيث قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- :"الحمد لله الذي هداك ، قد كنت أرى لك عقلا لا يسلمك الا الى الخير "


    اسلامه


    و تعود قصة اسلام خالد الى ما بعد معاهدة الحديبية حيث أسلم أخوه الوليد بن الوليد ، ودخل الرسول -صلى الله عليه وسلم- مكة في عمرة القضاء فسأل الوليد عن أخيه خالد ، فقال :" أين خالد ؟" فقال الوليد يأتي به الله ) فقال النبي :-صلى الله عليه وسلم- : " ما مثله يجهل الاسلام ، ولو كان يجعل نكايته مع المسلمين على المشركين كان خيرا له ، ولقدمناه على غيره"فخرج الوليد يبحث عن أخيه فلم يجده ، فترك له رسالة قال فيها بسم الله الرحمن الرحيم أما بعد
    فأني لم أرى أعجب من ذهاب رأيك عن الاسلام وعقلك عقلك ، ومثل الاسلام يجهله أحد ؟! وقد سألني عنك رسول الله، فقال أين خالد -- وذكر قول النبي -صلى الله عليه وسلم- فيه -- ثم قال له : فاستدرك يا أخي ما فاتك فيه ، فقد فاتتك مواطن صالحة ) وقد كان خالد -رضي الله عنه- يفكر في الاسلام ، فلما قرأ رسالة أخيه سر بها سرورا كبيرا ، وأعجبه مقالة النبي -صلى الله عليه وسلم-فيه ، فتشجع و أسلم

    يقول خالد عن رحلته من مكة الى المدينة وددت لو أجد من أصاحب ، فلقيت عثمان بن طلحة فذكرت له الذي أريد فأسرع الإجابة ، وخرجنا جميعا فأدلجنا سحرا ، فلما كنا بالسهل إذا عمرو بن العاص ، فقال : مرحبا بالقوم ، قلنا : وبك ، قال : أين مسيركم ؟ فأخبرناه ، وأخبرنا أيضا أنه يريد النبي ليسلم ، فاصطحبنا حتى قدمنا المدينة أول يوم من صفر سنة ثمان ، فلما اطلعت على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سلمت عليه بالنبوة فرد على السلام بوجه طلق ، فأسلمت وشهدت شهادة الحق ، وحينها قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- الحمد لله الذي هداك ، قد كنت أرى لك عقلا لا يسلمك الا الى الخير)وبايعت الرسول وقلت استغفر لي كل ما أوضعت فيه من صد عن سبيل الله ) فقال إن الإسلام يجب ما كان قبله ) فقلت : ( يا رسول الله على ذلك ) فقال : اللهم اغفر لخالد بن الوليد كل ما أوضع فيه من صد عن سبيلك وتقدم عمرو بن العاص ، وعثمان بن طلحة ، فأسلما وبايعا رسول الله )



    غزوة مؤتة

    كانت غزوة مؤتة أول غزوة شارك فيها خالد ، وقد قتل قادتها الثلاثة : زيد بن حارثة ، ثم جعفر بن أبي طالب ، ثم عبدالله بن رواحة -رضي الله عنهم- ، فسارع الى الراية ( ثابت بن أقرم ) فحملها عاليا وتوجه مسرعا الى خالد قائلا له : ( خذ اللواء يا أبا سليمان ) فلم يجد خالد أن من حقه أخذها فاعتذر قائلا لا ، لا آخذ اللواء أنت أحق به ، لك سن وقد شهدت بدرا )فأجابه ثابت خذه فأنت أدرى بالقتال مني ، ووالله ما أخذته إلا لك ) ثم نادى بالمسلمين أترضون إمرة خالد ؟)قالوا نعم ) فأخذ الراية خالد وأنقذ جيش المسلمين ، وقال النبي - صلى الله عليه وسلم - عندما أخبر الصحابة بتلك الغزوة أخذ الراية زيد فأصيب ، ثم أخذ الراية جعفر فأصيب ، ثم أخذ الراية ابن رواحة فأصيب ، وعيناه -صلى الله عليه وسلم- تذرفان، حتى أخذ الراية سيف من سيوف الله ، حتى فتح الله عليهم )فسمي خالد من ذلك اليوم سيف الله



    جهاده

    وشارك في فتح مكة وفي حروب الردة وبالذات في معركة اليمامة حين استطاع أن يضع حدا لمسيلمة الكذاب وأعوانه ، في فتح بلاد الفرس استهل خالد عمله بارسال كتب إلى جميع ولاة كسرى ونوابه على ألوية العراق ومدائنه :- ( بسم الله الرحمن الرحيم ، من خالد بن الوليد الى مرازبة فارس ، سلام على من اتبع الهدى ، أما بعد فالحمدلله الذي فض خدمكم ، وسلب ملككم ، ووهّن كيدكم ، من صلى صلاتنا واستقبل قبلتنا ، وأكل ذبيحتنا فذلكم المسلم ، له ما لنا وعليه ما علينا ، إذا جاءكم كتابي فابعثوا إلي بالرّهُن واعتقدوا مني الذمة ، وإلا فوالذي لا إله غيره لأبعثن إليكم قوما يحبون الموت كما تحبون الحياة !!)وعندما جاءته أخبار الفرس بأنهم يعدون جيوشهم لمواجهته لم ينتظر ، وإنما سارع ليقابلهم في كل مكان محققا للإسلام النصر تلو الآخر ولم ينس أن يوصي جنوده قبل الزحف لاتتعرضوا للفلاحين بسوء ، دعوهم في شغلهم آمنين ، إلا أن يخرج بعضهم لقتالكم ، فآنئذ قاتلوا المقاتلين )



    معركة اليرموك وبطولاتها

    إمرة الجيش
    أولى أبوبكر الصديق إمرة جيش المسلمين لخالد بن الوليد ليواجهوا جيش الروم الذي بلغ مائتي ألف مقاتل وأربعين ألفا ، فوقف خالد بجيش المسلمين خاطباً إن هذا يوم من أيام الله لا ينبغي فيه الفخر ولا البغي ، أخلصوا جهادكم وأريدوا الله بعملكم ، وتعالوا نتعاور الإمارة ، فيكون أحدنا اليوم أميراً والآخر غداً ، والآخر بعد غد ، حتى يتأمر كلكم
    تأمين الجيش
    وقبل أن يخوض خالد القتال كان يشغل باله احتمال أن يهرب بعض أفراد جيشه بالذات من هم حديثي عهد بالإسلام من أجل هذا ولأول مرة دعا نساء المسلمين وسلمهن السيوف ، وأمرهن بالوقوف خلف صفوف المسلمين وقال لهن ( من يولي هاربا ، فاقتلنه )

    مازوون
    مشرف خاص
    مشرف خاص

    ذكر العمر : 24
    عدد المساهمات : 3
    البلد : oman
    تاريخ التسجيل : 29/05/2010
    نقاط : 27355

    رد: نبذة عن سيف الله المسلول خالد بن الوليد

    مُساهمة من طرف مازوون في السبت مايو 29, 2010 10:04 am


    مازوون
    مشرف خاص
    مشرف خاص

    ذكر العمر : 24
    عدد المساهمات : 3
    البلد : oman
    تاريخ التسجيل : 29/05/2010
    نقاط : 27355

    رد: نبذة عن سيف الله المسلول خالد بن الوليد

    مُساهمة من طرف مازوون في السبت مايو 29, 2010 10:43 am

    الصلاة خير من جلوس ع النت

    cat
    مشرفه إداريه
    مشرفه إداريه

    انثى العمر : 23
    عدد المساهمات : 16
    البلد : سلطنة عمان
    تاريخ التسجيل : 06/03/2010
    نقاط : 28210

    رد: نبذة عن سيف الله المسلول خالد بن الوليد

    مُساهمة من طرف cat في الإثنين يونيو 28, 2010 11:44 pm

    قصة رائعة

    ومعلومات أروع


    يسلمووووو

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 8:11 pm